أحالت المنطقة الأمنية الرابعة بحي يعقوب المنصور بالرباط، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، الأسبوع الماضي، الفنان حاتم إيدار، قصد استنطاقه في ملف حادثة السير، التي كان طرفا فيها وتسببت في وفاة ثلاث فتيات، غير بعيد عن المركب الرياضي مولاي عبد الله بين الرباط وتمارة.


الضابطة القضائية أحالت المشتبه فيه، بعدما انتهت من أبحاثها التمهيدية في النازلة، وأشعرت المغني بموعد تقديمه أمام النيابة العامة تورد “الصباح”.

وأثناء وصوله إلى المحكمة بحي القبيبات، ولج إلى مقرها عبر الباب الخلفي المخصص لدخول المحامين والقضاة، ثم صعد إلى مكتب وكيل الملك بالطابق العلوي وجرى استنطاقه في القضية، لتتقرر إحالة ملفه على المحكمة،
وتوبع في حالة سراح.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك