اختفت تلميذة تدرس بالثانوية التأهيلية “الجازولي” بالتمسية عن الأنظار منذ صباح أمس الإثنين، في ظروف جد غامضة تاركة أسرتها القاطنة بدوار “بوزوك” في حالة نفسية جد عصيبة خاصة بعد وجود شكوك حول تعرضها للاختطاف. 
وأكد مصدر مطلع، أن التلميذة التي تدرس بالثانوية التأهيلية السالفة الذكر قد خرجت من منزلها في اتجاه المؤسسة التعليمية، وبعد وصول فترة رجوعها للبيت تفاجأت أسرتها بعدم عودتها لتبدأ رحلة البحث عنها لدى صديقاتها بعد سدول الليل، غير أنهم لم يعثروا لها على أي آثار أو خبر، ليدخل أفراد أسرتها في دوامة من الحيرة والهلع والخوف على فلذة كبدهم، خصوصا بعدما باءت كل محاولات البحث عنها بالفشل. 
هذا، وجرى إخطار السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي بالواقعة، حيث استنفرت أجهزتها، وباشرت تحرياتها وأبحاثها الميدانية من أجل إيجاد التلميذة المختفية، وتحديد مكان تواجدها، ليظل لغز احتفائها غامضا لحدود كتابة هذه الأسطر.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك