على بعد ستة أشهر من استقبال الثكنات والمعسكرات والخيمات العسكرية أول فوج للمجندين بالمغرب، أفرجت وزارة الداخلية عن اللجنة المركزية للإحصاء الخاص بالخدمة العسكرية وكيفيات سير عملها، بالإضافة إلى تفاصيل الموقع الإلكتروني للتجنيد الذي أطلق عليه اسم "Tajnid.ma".

ويرأس اللجنة المكلفة بالإحصاء رئيس غرفة بمحكمة النقض، وتضم في عضويتها ممثلا عن الداخلية وممثلا عن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي؛ وممثلا عن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع، وممثلا عن أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وممثلا عن قائد الدرك الملكي، وممثلا عن المدير العام للأمن الوطني.

كما تضم اللجنة أيضا، وفقا للقرار المشترك الصادر عن رئيس الحكومة ووزير الداخلية، ممثلا عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وممثلا عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وممثلا عن رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، وممثلا عن المندوب السامي للتخطيط.

وتعقد اللجنة اجتماعها، في جلسة واحدة أو أكثر حسب الحاجة، خلال الفترة الموالية لصدور مقرر وزير والداخلية المتعلق بتحديد تاريخ بداية وانتهاء عملية الإحصاء الخاص بالخدمة العسكرية. غير أنه يمكن للجنة ذاتها أن تجتمع كلما دعت الضرورة إلى ذلك.

وتعهد إلى اللجنة مهمة وضع معايير استخراج أسماء الأشخاص الذين يمكن استدعاؤهم لأداء الخدمة العسكرية، في إطار الفوج المقبل أو الأفواج المقبلة للمجندين، انطلاقا من قاعدة البيانات الخاصة بالإحصاء المتعلقة بهذا الغرض، والتي أعدتها وزارة الداخلية.

وكشف القرار عن كيفيات توزيع المجندين حسب الفئات والرتب اللازمة لتكوينهم؛ حيث حدد الأشخاص الحاصلون على الأقل على شهادة الإجازة أو دبلوم أو شهادة أخرى تعادلها في رتبة ضابط، والأشخاص الحاصلون على الأقل على شهادة الباكالوريا يصنفون في رتبة ضابط صف، والأشخاص الذين يقل مستواهم الدراسي عن الباكالوريا يصنفون في رتبة جندي.

وكانت الحكومة حددت التعويضات عن الخدمة العسكرية بالنسبة للجندي في 1050 درهما؛ بينما سيحصل ضباط الصف على 1500 درهم. ويصل الأجر الشهري للضباط إلى 2100 درهم، بينمَا سيستفيد المجندون العاملون في المناطق الجنوبية من التعويض الخاص عن الأعباء الذي حُدد مبلغه الجزافي الشهري في 300 درهم.

ويجب أن يراعي الفوج الذي يتم اختياره تحقيق التوازن في المستويات الدراسية، بحيث يضم الأشخاص الذين تابعوا تكوينات مهنية مختلفة، وكذا الأشخاص الذين لا يتوفرون على أي تكوين مهني.

السلطات الحكومية المختصة اختارت للموقع الإلكتروني الخاص بالإحصاء المتعلق بالتجنيد الإجباري تسمية www.tajnid.ma، وتشرف على تسييره مصالح وزارة الداخلية. ويستعمل هذا الموقع لملء استمارات الإحصاء من لدن المواطنين والمواطنات، الذين يعنيهم أمر التجنيد، خلال فترة إجراء عملية الإحصاء.

ويخصص الموقع ذاته فضاء فرعيا مخصصا للمغاربة المقيمين داخل تراب المملكة، مفتوحا في وجه الأشخاص الذين تم استخراج أسمائهم من قاعدة البيانات المخصصة للإحصاء، تحت إشراف اللجنة المركزية المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.19.46 لأداء الخدمة العسكرية في إطار الفوج المقبل أو الأفواج المقبلة.

كما يضم الموقع الإلكتروني فضاء للمواطنين الذين لم تتم دعوتهم لأداء التجنيد والراغبين في أداء هذه الخدمة من تلقاء أنفسهم، وكذا المواطنات الراغبات في أدائها، بالإضافة إلى ركن آخر مخصص لمغاربة العالم الراغبين في أداء الخدمة العسكرية.

ووفقا للمصادر نفسها، يتعين على الأشخاص الذين تمت دعوتهم لأداء الخدمة العسكرية، في إطار الفوج الأول أو الأفواج المقبلة، أن يبادروا، فور توصلهم أو توصل أفراد أسرتهم من السلطات الإدارية المحلية بالإشعار المتعلق بإدراج أسمائهم ضمن قائمة المدعوين لأداء الخدمة، إلى ملء استمارة الإحصاء الخاصة بهم عبر الموقع الإلكتروني.

ويمنع القرار، تحت طائلة المتابعات المقررة في النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، أي شخص أن يطلع عبر الموقع الإلكتروني على بيانات غير بياناته الشخصية.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك