يبدو أن حراك المواجهات بين سكان سوس و رعاة الرحل لن تتوقف رغم الحوار مع المسؤولين والمسيرات المنظمة بخصوص الرعي الجائر والاعتداء على محاصيل ساكنة سوس. 
وفي هذا السياق، تشهد المنطقة القريبة من مطار أكادير المسيرة في هذه الأثناء تطورات خطيرة تنذر باندلاع مواجهات عنيفة بفعل توغل الرعاة الرحل بالمنطقة إضافة إلى تعنتهم واختيارهم لأساليب العنف والمواجهة مع الساكنة، الأمر الذي تسبب في قطع الطريق المؤدية إلى مطار أكادير المسيرة. 
بالمقابل يقول الرعاة أنهم تكبدوا خسائر مادية ، بعد محاصرة السكان لمجموعة من القطيع وكانوا سببا في نفوقها. 
الجدير بالذكر، أن سكان عدد من الدواوير بسوس، خاضوا وقفات احتجاجية، و طالبوا السلطات المحلية منذ شهرين لاتخاذ قرار ترحيل هؤلاء الرعاة نظرا لهجومهم الواضح على ممتلكاتهم و محاصيلهم الزراعية فضلا عن استنزاف الموارد المائية بالمنطقة، إلا أن دار لقمان بقيت على حالها.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك