بعد فض اعتصامهم، مساء أمس الثلاثاء، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بأكادير، واصل مجموعة من الأساتذة المتعاقدين، ليلة أمس، اعتصامهم بقضاء ليلة في العراء بكورنيش المدينة، حيث شوهد العشرات من الأستاذات والأساتذة وهم يفترشون الأرض بمختف جنبات كورنيش المدينة، خصوصا قرب ساحة تاودا.
وكانت قوات الأمن قد تدخلت، مساء أمس الثلاثاء، لفض الاعتصام والمبيت الليلي الذي كان سيخوضه الأساتذة المتعاقدون أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بأكادير، والذي يدخل في إطار برنامجهم الاحتجاجي، المتزامن مع احتجاجات وطنية مماثلة.
الأساتذة المتعاقدون المحتجون عازمون على مواصلة مسلسلهم الاحتجاجي طيلة الأسبوع الجاري، من خلال وقفات واعتصامات أمام مختلف الأكاديميات الجهوية، للمطالبة بالادماج.
صباح اكادير

شارك على:

أضف تعليق:

1 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك

  1. لا خيار للدولة سوى إدماج هذه الفئة و اعطاؤها كل حقوقها ضمانا لموسم دراسي ناجح

    ردحذف