تعرض المسجد الكبير بحي الشراردة أولاد تايمة ليلة أول أمس الثلاثاء 26 مارس الجاري للسرقة من طرف مجهول وذلك بعدما أقدم هذا الأخير على اقتحام المسجد وسرقة الصناديق المخصصة لجمع التبرعات.
وأفادت مصادر محلية أن عددا من المصلين فوجئوا يوم أمس الأربعاء أثناء قدومهم للمسجد قصد أداء صلاة الفجر بتعرض المسجد للسرقة من طرف شخص مجهول وذلك بعدما أقدم هذا الأخير على اقتحام المسجد عند صلاة العشاء، قبل أن يتسلل إلى السطح في غفلة من المصلين والسطو على عدد من الصناديق المتواجدة داخل المسجد والمخصصة لجمع المساهمات المادية قبل أن يقوم بتكسير قفل الباب من الداخل والتمكن من الفرار.
وأشارت ذات المصادر أن عملية السرقة التي استهدفت المسجد المذكور قد تم رصدها بواسطة كاميرا المراقبة، حيث تم إشعار السلطة المحلية ومصالح الأمن بأولاد تايمة الذين انتقلوا الى عين المكان، قبل أن يتم فتح بحث من طرف عناصر الامن من أجل الكشف عن هوية الفاعل وتقديمه للعدالة لتقول فيه كلمتها.
إدريس لكبيش
شارك على:
التالى
هذا هو المقال الأخير.
السابق
رسالة أقدم

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك