أدانت محكمة أسترالية الكاردينال جورج بيل بتهمة الاعتداء جنسيا على أطفال في تسعينيات القرن الماضي. ويشغل الكاردينال بيل منصب كبير أساقفة أستراليا ووزير اقتصاد الكرسي الرسولي وهو ثالث أعلى منصب في دولة الفاتيكان.

وأعلنت محكمة أسترالية اليوم الثلاثاء، أن الكاردينال جورج بيل، ثالث أكبر مسؤول في الفاتيكان، أدين بالاعتداء جنسياً على أطفال في أستراليا، ليصبح بذلك أرفع مسؤول في الكنيسة الكاثوليكية يدان بارتكاب جرائم جنسية بحقّ قاصرين.

وقالت محكمة ملبورن إن الكاردينال البالغ من العمر 77 عاماً أدين بالاعتداء جنسياً على طفلين كانا عضوين في جوقة الإنشاد الديني في كاتدرائية ملبورن في تسعينيات القرن الماضي وكان عمرهما يومها 12 و13 عاماً. وأوضحت المحكمة أن حكم الإدانة صدر في جنبر الماضي لكن حظر النشر في هذه القضية لم يرفع سوى الثلاثاء.

وكان كبير أساقفة أستراليا دفع ببراءته من هذه التهم خلال محاكمة أولى انتهت دون أن تتوصل هيئة المحلفين إلى قرار بشأن إدانته أو تبرئته، الأمر الذي استدعى إجراء محاكمة ثانية انتهت في 11 دجنبر بإدانته.

ولم تقرر المحكمة بعد العقوبة التي ستنزلها بالكاردينال بعدما أدين بجريمة الاعتداء جنسيا على قاصرين، ومن المقرر أن تعقد جلسة جديدة الأربعاء. لكن محامي الدفاع عن الأسقف المدان أعلنوا لوكالة “فرانس برس” أنهم يعتزمون استئناف حكم الإدانة.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك