قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اجتماع حكومي في البيت الأبيض في واشنطن، إن بلاده هي التي تحمي السعودية، مضيفا القول أنهم لا يملكون شيئا آخر غير المال ونحن نوفر لهم الحماية مع مساعدة كبيرة والعكس هو الذي يجب أن يحدث بالنسبة لي.
وتعيد تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة للأذهان انتقاداته الشديدة في أعقاب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي، حيث سبق له أن صرح بأنه لولا الحماية الأميركية للسعودية لانهار نظامها في وقت قصير، وأن على الرياض أن تدفع أموالا طائلة مقابل دفاع أميركا عنها طيلة العقود الماضية.
وجاءت تصريحات ترامب في وقت طرح فيه أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار يطالب بمنع أميركا من مدّ السعودية بتكنولوجيا السلاح النووي.
وأكد مقدمو مشروع القرار ضرورة ألا تساعد الولايات المتحدة بشكل غير مقصود طرفا يتصرّف بشكل سيئ على الساحة العالمية في تطوير أسلحة نووية.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك