سعيا منها لخلق فضاء للتلاقي والتعارَف و تبادل الأفكار و النقاش البناء كصلة وصل بين محترفي الصورة الفوتوغرافية و الهواة من خلال نقاشات مفتوحة في مجال التصوير الفوتوغرافي.

نظمت الجمعية المغربية لهواة التصوير الفوتوغرافي بشراكة مع الجماعة الحضرية لمدينة أكادير و مركز سوس ماسة لتنمية الثقافية مساء يوم السبت 09 فبراير2019 بفضاء دار الشباب الحي الحسني بأكادير الجلسة الأولى من سلسلة مشروع الجلسات الفوتوغرافية لموسم 2019.

خلال هدا اللقاء استضافت الجمعية المغربية لهواة التصوير الفوتوغرافي المخرج و الفنان رشيد الهزمير ابن مدينة أكادير باعتباره مصورا و كذا مخرجا محترفا يعمل منذ سنوات على تطوير آلياته التقنية والفنية في المجال السينمائي .

الجلسة كانت فرصة لاكتشاف خبايا مساره الفنان و المخرج رشيد الهزمير في عالم التصوير التلفزي و السينمائي ، بدء بأول لقاء له بالكاميرة مرورا بعدة محطات صقل من خلالها موهبته الفنية في إطار مشاركاته في عدد من الأعمال التلفزية و الوثائقية و السينمائية تلقى خلالها تكوينا و تدريبا ميدانيا على يد عدد من الأسماء الوازنة في المجال.

حيث جمع الفنان رشيد الهزمير في ميدانه الفني بين لعب عدد من الأدوار كممثل و الإشراف كمخرج و كذا كتقني التصوير و الصوت حيث تعد الصورة بالنسبة إليه عمل فني لا يختلف في شيء عن أي عمل إبداعي آخر.

هذا و تم الاحتفاء بالمخرج و الفوتوغرافي رشيد الهزمير ، من خلال تسليمه تذكار الجلسات الفوتوغرافية كأول ضيف لموسم 2019 .

الجلسات الفوتوغرافية لقاء ثقافي لإكتشاف خبايا عالم التصوير الفوتوغرافي ، من خلال لقاءت دورية تجمع بين رواد التصوير و الفوتوغرافيا و جيل الشباب العاشق و المهتم بهذا الميدان، وهي مناسبة ايضا لتبادل الخبرات و التجارب بين محترفي الصورة الفوتوغرافية و الهواة لصقل موهبتهم .


الحسين الوالي

شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك