يقود نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة لمقاطعة المبارة الودية التي ستجمع بين المنتخب المغربي والأرجنتين، و المقرر إقامتها يوم 26 من مارس المقبل على ملعب طنجة الكبير.
وتأتي حملة المقاطعة التي شهدت إنتشارا واسعا ًعبر صفحات موقع التواصل « الفايسبوك »، تعبيراعن رفض الجماهير المغربية للمبلغ المالي الباهض، الذي ستدفعه جامعة كرة القدم المغربية، للاتحاد الأرجنتيني مقابل إشراك ليونيل ميسي في المباراة الودية، وهو ما اعتبه المغاربة، تبذيرا من أجل مباراة « عادية » لا تستحق كل هذا.

وذكرت تقارير صحفية، أن الاتحاد الأرجنتيني طلب مبلغًا يقدر بـ 1.1 مليون دولار مقابل المباراة الودية، ووافق الاتحاد المغربي مشترطا مشاركة ميسي في المباراة حتى يتمكن من تعويض المقابل الباهظ للمباراة.
وتأتي المباراة ضمن استعدادات المغاربة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والتي ستقام في مصر بالفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو المقبل.

بينما يستعد المنتخب الأرجنتيني للمشاركة في بطولة كوبا أميركا المقرر إقامتها في البرازيل والتي ستنطلق بالفترة من 14 يونيو حتى السابع من الشهر الذي يليه.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك