أفادت تقارير إعلامية أن تحقيقا فتح للتحقق من ثروات وأملاك عدد من الولاة والعمال السابقين.

وأضافت جريدة “الصباح” في عدد اليوم الثلاثاء، أن التحقيق حسب المصدر شمل ولاة وعمال سابقين لمعرفة مصدر الثروة التي راكموها والتي يتم تبييضها اليوم في مشاريع كبرى بأسماء الأبناء والأصهار والزوجات.

وأكد المصدر أن هؤلاء الولاة والعمال سبق واشتغلوا في عهد ادريس البصري وأحمد الميداوي وادريس جطو وشكيب بنموسى ومحمد حصاد وتملكوا وحازوا في ظروف غير واضحة عقارات وأراضي في مواقع استراتيجية سجلوها في أسماء مقربين منهم قبل أن يشرعوا فيما بعد في استغلالها واعادة بيعها بعدما ارتفعت قيمتها المالية.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك