أفادت مصادر مطلعة أن النيابة العامة المختصة بمحكمة جرام الأموال، قررت وبشكل احترازي منع مجموعة من المنتخبين وموظفين ومسؤولين وشخصيات معروفة بالجنوب المغربي من مغادرة التراب الوطني.

وحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر ليوم الجمعة 04 يناير ،2019 فإن هذا القرار يأتي على خلفية التحقيقات المتواصلة التي تجريها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في عدد هام من ملفات التدبير المالي والإداري والتقني بجماعات معينة وملفات لها علاقة بالعقار والتعمير.
وباشر محققون قبل نهاية السنة الماضية سلسلة من التحقيقات بمقررات كل من البلديات ة والمحافظة العقارية الوكالة الحضرية لعدة مناطق بالجنوب، كما باشرو زيارات لمشاريع وأراضي وعقارات مشبوهة.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك