في أول تعليق له على إشاعة وفاته، التي راجت على مواقع التواصل الاجتماعي، ليلة الاثنين (7 يناير)، قال الصحافي مصطفى العلوي، متحدثا للزملاء في الموقع الإخباري المغربي “كيفاش”، “لا زلت حيا أرزق ويلا جات الموت مرحبا بها”.
وكانت العديد من الصفحات على الفايس بوك تناقلت “إشاعة” وفاة الإعلامي المخضرم مصطفى العلوي، الذي اشتهر بتقديم الأخبار وبرنامج “حوار”، وتغطية الأنشطة الملكية، على القناة الأولى.

وليست هاته أول مرة يسارع فيها مرتادون لمواقع التواصل الاجتماعي لنشر أخبار كاذبة مثل هاته تمس أعمار الناس وتثير هلع أقاربهم وذويهم قبل أن يتضح أنها كاذبة ومجرد رغبة طائشة في نشر الرداءة لأجل الاشتهار السريع والزائف
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك