راسلت شركة مغربية كبرى تشتغل في إنتاج واستيراد حليب الأطفال ومشتقاته، الصيادلة ووحدات بيع الأدوية، تطلب منهم سحب ستة أنواع من حليب اصطناعي بسبب احتوائه على مستويات عالية من أحد أنواع الباكتيريا، حسب ما أورته مصادر إعلامية.

وأكدت المصادر ذاتها، أن "الباكتيريا" هي من نوع "السالمونيلا" وهو نوع "البونا" الذي يتسبب أساسا في انتشار الأمراض وتسجيل وفيات بسبب الإسهال المزمن.

وأكد عدد من الصيادلة توصلهم بإشعار الشركة لمنع وتوقيف توزيع هذه العلامة التجارية في وقت لم يصدر عن وزارة الصحة والمصالح التابعة لها أي رد فعل يذكر.

وحسب الصادر ذاتها، فإن العلامات الستة من حليب الأطفال تحمل العلامة التجارية الإسبانية ومصنعة من الأرز ودأبت شركة مغربية معروفة على استيراد منتوجاتها لسنوات عديدة.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك