كلف المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف حموشي، مصالح المفتشية العامة بإجراء بحث إداري لتحديد ظروف وملابسات تسريب صور لشخص في وضعية خلاف مع القانون، وترتيب المسؤولية التأديبية في حال تسجيل أية تجاوزات أو إخلالات محتملة من طرف موظفي الأمن الوطني.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن مراكش كانت عاينت، في الساعات الأولى من صباح يوم أمس الثلاثاء (1 يناير)، حادثة سير مع جنحة الفرار ارتكبها سائق سيارة اصطدم بأحد مستعملي الطريق الذي كان على متن دراجة نارية في حي جيليز، قبل أن يغادر مكان الحادثة ويتم توقيفه لاحقا على مستوى مدارة المسيرة قرب محطة القطار، وذلك بعدما ترجل من سيارته وحاول الفرار.

شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك