أمرالوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال بمتابعة طبيب المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح وممرض، وحارس أمن خاص، في حالة اعتقال، واحالتهم على السجن المحلي ببني ملال بتهمة التسبب لشاب في عاهة جسدية مستديمة.

وحسب  مصدر محلي فإن تفاصيل الحادثة تعود لبداية هذا الأسبوع، حين أصيب المشتكي بعدة جروح في شجار بالشارع، حيث توجه مباشر بعد ذلك إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح، لتلقي العلاجات الازمة.

وأكد المصدر ذاته على أن المشتكي استشاط غضبا بعد التأخر في تلقي العلاج اللازم، بسبب الاكتظاظ الذي كان يعرفه المستشفى، قبل أن يدخل في مشادة كلامية مع الطبيب وممرض وحراس أمن خاص، تطورت إلى عراك بين الطرفين، فقد على إثرها الشاب عينه.

وأضاف نفس المصدر أنه مباشرة بعد أن علم الأطباء بفقدان عين المشتكي، جرى نقله إلى مستعجلات المستشفى الجهوي ببني ملال، ليتم بعدها تحويله إلى مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء، حيث أجريت له عملية على مستوى عينه اليسرى، لم تكلل بالنجاح، ليفقد على إثر ذلك بصره بشكل دائم.

وتابع المصدر قائلا: “الغريب في هذه القضية أن الضحية لم يكن يرى من قبل سوى بعين واحدة، وتسبب له الشجار حسب شكايته في فقدان العين الثانية وبالتالي أصيب بالعمى كليا ولم يعد يرى نهائيا”.


تجدر الإشارة إلى أنه من المنتظر أن يستمع قاضي التحقيق للمتهمين في جلسة 28 يناير، على أن يتم متابعتهما، أو إطلاق سرحهما في الجلسة ذاتها بناء على ما تقدم به المشتكي.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك