سلم قاتل الشرطي يوسف أيت القاضي، نفسه قبل قليل من صباح اليوم الأربعاء 2 يناير، لعناصر أمنية تابعة للأمن الوطني بامنتانوت.
وبحسب مصادر محلية، فإن تسليم المسمى (عبد الرحيم.ال) نفسه لعناصر الشرطة المرابطة بمحيط منزل عائلته بدوار ايت محند بجماعة مزوضة، جاء بعد إقناعه من قبل أقاربه ومعارفه بضرورة المثول أمام الشرطة والخضوع للأمر الواقع.
هذا وحضر لعين المكان أفراد من الدرك الملكي والسلطات المحلية، قبل نقل المتهم بارتكاب حادثة السير المميتة إلى مخفرالشرطة بامنتانوت على متن سيارة تابعة للأمن الوطني بمعية أفراد من الأمن الوطني بزي مدني.والى ذلك من المنتظر أن يتم تقديم المتهم أمام أنظار النيابة العامة بعد استكمال التحقيقات الأمنية متعه في المنسوب إليه ليقرر وكيل الملك ما يراه مناسبا في حقه.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك