اختتمت فعاليات المهرجان الوطني للمسرح الامازيغي لاگادير في دورته الثالثة عشرة، والذي نظمته الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي فرع اگادير، في الفترة الممتدة بين 26 و 30 دجنبر 2018 الماضي بقاعة إبراهيم راضي بمقر جماعة أكادير، حيث حملت دورة هذه السنة اسم المرحوم إبراهيم اخياط، و عرفت مشاركة 9 فرق مسرحية امازيغية ممثلة لعدد من مدن المملكة كالناظور، الدار البيضاء، الخميسات، دمنات، تنغير، أكادير، إنزكان و بلفاع. 

وتوجت لجنة تحكيم المهرجان المكونة من الأساتذة محسن زروال، الحسين اوعزي و فارس سرور، كلا من كبيرة البردوز بجائزة أحسن ممثلة و عبد اللطيف عاطيف على جائزة أحسن ممثل، كما حاز على جائزة أحسن سنوغرافيا العرض المسرحي مرشيش، فيما حاز أحمد بادوج على جائزة احسن نص عن مسرحية بوتوسوت و عادت جائزة أحسن إخراج لمسرحية تيحيط نينازورن من الخميسات، أما الجائزة الكبرى فقد حازت عليها مسرحية افنيان من الناظور.
وتميزت فقرات الحفل الختامي للمهرجان بتكريم الفنان فارس سرور تتويجا لمساره الفني، كما تخللته فقرات موسيقية رفقة الفنان هشام ماسين الذي اتحف الجمهور بمقاطع غنائية من الخالدات حيث تميزت باضفائه لمسة جديدة على ايقاعاتها.
صوت اكادير





شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك