استفاقت جماعة واد إفران التابعة لإقليم إفران، صبيحة يومه الجمعة، على وقع جريمة مروعة، بعد العثور على جثة فتاة مفصولة الرأس، الأمر الذي استنفر السلطات الأمنية.

وحسب ما ذكرته مصادر من عين المكان، فقد عثر مواطنون بالصدفة، على جثة فتاة تبلغ من العمر 24 سنة، بمنطقة خلاء على مدخل مركز واد إفران بالقرب من الطريق الرابطة بين مدينتي آزرو ومريرت، حيث كان الرأس المقطوع على بعد ستة أمتار تقريبا من مكان الجثة.

وانتقلت عناصر الدرك والسلطات المحلية إلى عين المكان، للتحقيق في موضوع وفاة الهالكة، وجرى نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمستشفى آزرو الإقليمي.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك