في إطار ترسيخ البعد الإجتماعي والانساني التضامني خاصة بالعالم القروي نظمت مؤخرا جمعية معا من اجل الخير حملة طبية و إجتماعية لفائدة ساكنة دوار ارك بجماعة اسكاون تالوين باقليم تارودانت ساهم فيها مجموعة من المتطوعين والاطر الطبية والتمريضية واستفاد منها اكثر من 300 مستفيد من ساكنة الدوار في تخصصات طبية مختلفة منها
* الطب العام
* طب الأطفال
* قياس الضغط و السكري كما استفادوا من ادوية بالمجان وموازاة من الحملة الطبية تم توزيع على الساكنة المحلية مجموعة من المستلزمات والالبسة والاغطية واحدية وكل الضروريات لمواجهة برودة الطقس وضعف الاحوال الجوية وقساوتها بالمناطق الجبلية ولم يقف العمل الخيري والاجتماعي عند هذا الحد بل ان متطوعي الجمعية المنظمة عملوا على إعادة تهيئة و صباغة فرعية أرك بمجموعة مدارس الينبوع دوار أرك جماعة أسكاون واعادو اايها الروح من جديد لتساعد المتمدرسبن على مواصلة الدراسة في اجواء مفعمة بالنشاط.
مريم اكشار الفاعلة الجمعوية بالجهة واحد جنود الخفاء بالنسبة للجمعية المنظمة اعتبرت المبادرة اساسية وترسخ للبعد التضامني الذي يتمتع به كل مواطن مغربي مشيرة الى ان العالم القروي بالخصوص يحتاج لاكثر من مبادرة خاصة في ظل الاجواء القاسية التي تعيشها وبالتالي جمعيتها من صمن جمعيات اخرى تريد المساهمة قدر الامكان في ادخال البهجة والفرح على الساكنة بالعالم القروي لتحسيسهم باهميتهم وبوجودهم الى جانبهم في كل الفترات شاكرة كل المساهمين والمتطوعين الدين لولاهم تضيف الناشطة الجمعوية مريم لما حققت القافلة النجاح ولما رسمنا السرور والفرح على محايا ساكنة المنطقة.
الحسين العلالي




شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك