قالت مصادر مطلعة أن عناصر الدرك الملكي نجحت أخيرا في اعتقال المشتبه فيه بارتكاب جريمة القتل البشعة التي راحت ضحيتها شابة في مقتبل العمر بمنطقة واد إفران نواحي أزرو.
وقالت مصادر محلية من عين المكان، أن رجال الدرك الملكي قاموا بتمشيط الغابات المحيطة بالمنطقة بحثا عن الراعي الذي وجهت إليه أصابع الاتهام والذي اختفى بعد الحادثة، لتنجح في الإيقاع به بعد مطاردة هوليودية استعملت فيها طائرة مروحية وكلاب بوليسية.
ورجحت ذات المصادر أن يكون الانتقام هو الدافع وراء ارتكاب الجريمة، لأن جميع أبناء الدوار يعرفون أن المتهم كان يعشق الضحية وحاول مرارا الارتباط بها لكنها ظلت ترفضه حسب تعبيرهم.
للإشارة فإن الراحلة كانت مطلقة وخلفت وراءها طفلة يتيمة في التاسعة من عمرها، كما أنها كانت المعيل الوحيد لوالديها.
شارك على:

أضف تعليق:

1 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك