بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال المجيد، تنظم جمعية امود الخير بتنسيق مع تعاونية تليلا وبشاركة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعمالة تارودانت وبلدية تارودانت ، المهرجان الاقليمي "الحناء اداوزال" في نسخته الثالتة وذلك تحت شعار " تثمين المنتوج المحلي دعامة اساسية لتنمية الاقتصاد التضامني، بين الفترة الممتدة من 30 نوفمبر و 1 و 2 من ديسمبر بتارودانت .
وتتميز هذه الدورة بحضور دولة تونس الشقيقة كضيفة شرف الدورة الثالثة للمهرجان ، وسيتم التعريف بولاية قابس التونسية المعروفة بالحناء الطبيعية.
وستعرف الدورة كذلك معرضا للمنتوجات المجالية بمشاركة العديد من التعاونيات و الجمعيات و عارضين من الإقليم و من جهة سوس ماسة
ناهيك عن البرمجة الفنية المتنوعة التي سيعرفها المهرجان وخاصة بمشاركة الفرقة الموسيقية الأمازيغية المحبوبة امغران بالاضافة الى فنانين و فرق أخرى فنية متميزة
كما تعرف الدورة أيضا تكريم عدة وجوه فنية ثقافية إدارية و رياضية مرموقة محليا ووطنيا على رأسهم الممثلة القديرة زهور السليماني و الممثل الكبير هشام الوالي و المخرج والمعلق ذو الصوت الذهبي حسن بوفوس (امودو) و الرياضي المتألق والخلوق عبد الرحمان الحواصلي الذي يبصم على مستويات عالية بالبطولة الوطنية رفقة فريق حسنية اكادير، و السيدة ابتسام الحمومي مديرة الوكالة الحضرية بتارودانت وطاطا وتزنيت والذين سيتوجون كسفراء للمنطقة و لمنتجاتها التراثية التقليدية وخاصة الحناء،هذا المنتوج الذي يعتبر جزء من الثقافة المغربية لكونه يرمز للفرح والبهجة والسرور على مستوى المهرجان ، و ذلك استعدادا للتعريف به وحمايته.
للإشارة فإن المهرجان الذي سيصبح من أهم التظاهرات الفنية وبالثقافة في المنطقة هو منظم من طرف نساء مناضلات وشجاعات واجهن الصعوبات و اخترن التميز والعمل من أجل التعريف بمنطقتهن وبموروثهن الثقافي والفني و كذا منتوجاتهن الإقتصادية التقليدية.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك