تمكنت مصالح الدرك الملكي بالدراركة ضواحي أكادير ليلة يوم أمس الأحد 4 نونبر الجاري من توقيف متزعم عصابة السطو على سيارة النقل المزدوج التي روعت ساكنة جماعة الدراركة ونواحيها.
وأفادت بعض المصادر أن عملية القبض على زعيم العصابة المذكورة جاءت بعدما توصلت مصالح الدرك الملكي بمعلومات تفيد تردد المعنى بالأمر على إحدى محطات الوقود الكائنة على مشارف الطريق السريع الرابط بين أكادير ومراكش، حيث انتقلت عناصر الدرك إلى عين المكان ليتم محاصرته عندما كان بصدد التبضع من إحدى المحلات التجارية، حيث أبدى المشتبه به مقاومة عنيفة بعدما قام بتهديد عناصر الدرك الملكي بواسطة سيف كان بحوزته، قبل أن يتم القبض عليه واقتياده إلى مركز الدرك الملكي من أجل تعميق البحث معه بخصوص الأفعال المنسوبة إليه.
وكانت مصالح الدرك الملكي قد قامت صباح يوم الجمعة 2 نونبر الجاري من توقيف أربعة أشخاص بينهم فتاتين بعد تورطهم في قضية السطو على سيارة للنقل المزدوج وتعريض سائقها للضرب والجرح بواسطة سيف، وذلك بعدما قاموا بتوقيف سيارة النقل المزدوج بدوار تماعيت السفلى والركوب على متنها في اتجاه جماعة الدراركة، قبل أن يقوموا بإرغام سائقها على التوقف بالعنف وذلك على مستوى دوار أزراراك والانهيال عليه بواسطة سيف محدثين له جروحا على مستوى الوجه، والاستيلاء على السيارة ووثائقها والتوجه بها إلى وجهة مجهولة، قبل أن يتم العثور على سيارة النقل المزدوج موضوع السرقة، والقبض على المشتبه بهم بإحدى المقاهي الكائنة بالدراركة وبحوزتهم سيوف وعبوات من غاز الكريموجين، فيما تم تسجيل مذكرة بحث في حق متزعم العصابة الذي لاذ بالفرار فور وصول مصالح الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث تم تحديد هوية هذا الأخير قبل أن يتم توقيفه ليلة يوم أمس بإحدى محطات الوقود الواقعة على الطريق السريع الرابط بين أكادير ومراكش.
هذا وقد تم وضع المشتبه به تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة لتقول فيه كلمتها.


إدريس لكبيش
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك