أجازت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، أول دواء في العالم يمكنه أن يعالج أي نوع سرطان من منبعه وأصله.
وما يجعله “بشرى سارة” لكل مرضى السرطان أن العقار الجديد تم تصميمه بحيث يكون صالحا للاستخدام للكبار والأطفال على حد سواء.
ويعتمد عقار “فيتراكفي” (Vitrakvi)، على معالجة الطفرات الوراثية للأورام السرطانية، بغض النظر عن نوع المرض أو مكان نشأته.
ونقلت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية عن مفوض الهيئة الأمريكية، سكوت غوتليب، قوله: “التصديق على إجازة وطرح هذا الدواء، خطوة مهمة لعلاج السرطان، لأنه يعالجه من منبعه، ويعالج أساس جينات الأورام السرطانية أيا كان موقع منشأها في جسم الإنسان”.
وأكد غوتليب أن هذا العقار الجديد سيساعد مرضى السرطان أخيرا على الحصول على العلاج المناسب في الوقت المناسب.وسيساهم عقار فيتراكفي في علاج أشخاص يعانون من أورام سرطانية مختلفة، ولكن يمتلكون طفرات وراثية مشتركة.
وقال دكتور ديفيد هايمان، رئيس مركز تطوير الأدوية المبكر في مركز ميمورال سلوان كيترينج للسرطان في نيويورك: “تقليديا كان يتم علاج السرطان بناء على أساس مصدر الورم السرطاني، بمعنى هو أصاب أي جزء من الجسم، لكن حاليا سيكون العلاج لأي مكان في الجسم لأنك تعالج الجين الأصلي الذي تسبب في ظهور الورم”.
وتم تجربة الدواء فعليا على آنا بلازا وابنتها ريهانا، العام الماضي، بعدما كانت تعاني آنا من ورم سرطاني، وولدت ابنتها ريهانا بورم سرطاني في ذراعها.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك