عبرت الفنانة المغربية “لطيفة رأفت” عن استنكارها لـ”ما قام به الكاتب الاقليمي للعدالة و التنمية في سيدي قاسم من تشهير و استغلال اسمها في حسابات سياسية ليست لها بها علاقة”.

و قالت “لطيفة رأفت” في بيان صادر عن مكتبها اليوم السبت ، أنها تقدمت بشكاية لدى وكيل الملك في المحكمة الابتدائية في الرباط، ضد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وعبد الرزاق العسلاني، الكاتب الإقليمي للحزب في سيدي قاسم.
ووفق البيان ، فإن الفنانة لطيفة رأفت وضعت الشكاية بعدما “تعرضت لهجوم من طرف الكاتب الإقليمي لحرب العدالة والتنمية في سيدي قاسم يوم 01 يونيو الماضي، حينما صرح في تجمهر غير مرخص أنها تسلمت مقابل مشاركتها في المهرجان الثالث للحوافات مبلغ 200 إلى 300 مليون درهم من جماعة الحوافات”.
وأكدت لطيفة رأفت في شكايتها، أن “مشاركتها في المهرجان الثالث لجماعة الحوافات تزامنا مع احتفالات عيد العرش المجيد كان مجانيا وتطوعيا في إطار المواكبة للمشاريع التي تعرفها جماعة الحوافات وفي إطار حبها للجماهير القروية أرادت أن تنزل إلى هذه الجماعة القروية وغيرها من الجماعات من أجل الاقتراب من جمهورها في المداشر والقرى”.
وأشارت إلى أن “هذا التشهير اللأخلاقي الذي قام به الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية هو امتداد للصراع الذي تعيشه الفنانة مع حزب العدالة والتنمية إبان المقاطعة التي أعلنت فيها صراحة وقوفها في صف الشعب المغربي الشيء الذي لم يروق للحزب إذ اتصل بها في تلك الفترة سعد الدين العثماني محاولا ثنيها عن موقفها من المقاطعة لكن رغم هذه الاتصالات والضغوطات من طرف الحزب ظلت متشبتة بالمقاطعة”.
و أكد دفاع لطيفة رأفت أن “التشهير بها بكيفية علنية وطرحها في مواقع التواصل الإلكترونية والنيل من سمعتها أمام جهل حقيقة تطوعها وسعيها إلى الخير كلما استطاعت إلى ذلك سبيلا قد ألحق بهما ضررا كبيرا”.


شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك