صوت مجلس جماعة تمسية، الذي يترأسه حزب العدالة والتنمية باغلبية 18 عضوا من أصل 29 على إقالة المستشار الجماعي ادريس ايت لحسن اوعدي، حيث استندت الأغلبية في قرارها على اعتبار غيابات المستشار البامي غير مبررة، مما خلق ردود أفعال قوية واكبت دورة أكتوبر التي انعقدت يوم أمس الجمعة خلف أبواب مغلقة، والتي صادقت على اقالة المستشار الجماعي المذكور، مع تعديل بعض فصول كناش الشروط المتعلق بكراء مرابد الجماعة بالإضافة إلى تقييم وتتبع برنامج عمل الجماعة 2017-2022 و كذا اقتناء عقارات في ملك بعض الخواص.
المستشار الجماعي ادريس ايت لحسن اوعدي وفي تعليقه على القرار، أكد ان ذلك يعتبر قرارا شخصيا تم وفق حسابات سياسية ضيقة وذلك بعد فشل محاولات سابقة، مضيفا أن موقفه مما يجري بجماعة التمسية يتأسس على ثوابت تستقي مضمونها من قراءة الوضع السياسي والإجتماعي بالمنطقة، والذي يسعى القائمون عليه، حسب تعبيره، لإفساد الممارسة السياسية بها و ترهيب المستشارين وتهديدهم، متسائلا عن مصير المراسلات التي وضعها بمكتب الضبط والتي توضح اسباب الغياب عن الدورات الأخيرة، مع قبول أخرى تتم بواسطة مكالمات هاتفية لا غير.
صوت اكادير
شارك على:

أضف تعليق:

1 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك

  1. ادريس ايت الحسن اوعدي بصفتي احد ساكنة التمسية اشهد له بالعمل والمتابرة و خدمة الصالح العام لكن حسابات شخصية سياسية وبكونه لا يقبل الرشاوي ابعدوه على ساحتهم ...شهادة حق

    ردحذف