قام 12 عضوا من أصل 15، بجماعة أولاد علي الطوالع بإقليم بنسليمان، بالتصويت على ملتمس إقالة رئيسة الجماعة إكرام بوعبيد، خلال دورة أكتوبر.

و ارتباطا بهذا الموضوع وتنورا لرأي العام ، نشرت إكرام بوعبيد التي لقبت بأصغر رئيسة جماعة في المغرب مجموعة من التدوينات على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، تعبر من خلالها على أنها وقعت ضحية مؤامرات، متوعدة بالكشف عن مزيد من التفاصيل.

وعن أسباب تقديم ملتمس إقالتها، قالت بوعبيد إنها ستكشفها فيما بعد، متهمة في السياق نفسه 4 مستشارين من الجماعة بالتزوير في أوراق رسمية.

يشار الى أن اكرام بوعبيد تواجه مشاكل داخلية مع أعضــاء الجماعة منذ اعتقالهــا رفقة رئيس جماعة فضالات، بتهمة الفساد ،وحُفِظَ الملف بعد ذالك من قبل وكيل الملك ،لعدم توافر الأدلة.واتهمت بوعبيد في حينهــا الأمن بالتواطئ من أجل تلبيسهــا جنحة لم تقترفهــا و نفت اعتقالهــا داخل شقتهــا مع رئيس جماعة فضالات، بل أنهــا الملف مجرد مكيدة مدبرة من زوجة رئيس جماعة لفضالات ،و تبنتهــا الشرطة ،و لم يقم عليهــا الدليل قضائيــا.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك