يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب منذ ساعات قليلة صور فاضحة لفتاة تظهر في بعضها مرتدية زي الأمن الوطني ما أثار جدلا واسعا بين متداولي الصور.



وحسب الصور المتداولة فإن المعنية بالأمر تظهر عارية في الكثير من هذه الصور فيما تظهر في صور أخرى و هي ترتدي الزي الرسمي للامن للوطني، ما يطرح تساؤلات بخصوص هويتها وإن كانت بالفعل منتسبة لجهاز الامن الوطني، أم أن الأمر يتعلق بفتاة استغلت البدلة الرسمية لأحد رجال الأمن من أجل التقاط صور تذكارية، قبل أن تتسرب الصور التي تفننت من خلالها الفتاة في إظهار مفاتنها في أوضاع إباحية مخلة.



مصالح الأمن فتحت تحقيقا في الواقعة من أجل الوصول الى المعنية بالأمر و التعرف على صاحب البدلة التي يظهر رقمها التسلسلي في إحدى الصور.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك