لفظت سيدة كانت تشغل منصب مديرة مدرسة ابتدائية، أنفاسها مساء أمس الخميس في حادثة سير، بأحد مدارات مدينة تيكيوين(5كلم شمال اكادير).
وحسب مصادر، فقد غادرت المديرة مقر عملها بعد فترة المساء، مستعملة دراجة هوائية، وفي إحدى مدارات المدينة، دهستها شاحنة من الحجم الكبير ، لتلفظ أنفاسها في الحال.
وانهالت التعزيات على صفحة المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية لاكادير، كما تم تداول الفاجعة على نطاق واسع، لكون الهالكة، كانت تشغل منصب أستاذة بمدرسة أسايس بنفس الحي، قبل أن تلتحق بالإدارة.
وقد حلت السلطات الأمنية، وقامت بمعاينة الجثة وتحرير محضر بشأنها، وتم نقلها إلى مستودع الأموات.
سعيد امكراز

شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك