في بيان استنكاري شديد اللهجة، أكد اساتذة مؤسسة أبي العباس السبتي التأهيلية، انه وعلى إثر الخصاص والتراجعات الخطيرة التي بدأت بعد تكليف الحارس العام للخارجية السيد الحسن ادوش، اضحت المؤسسة تعيش نوعا من الاحتقان والفوضى المتمثلين في عدم التحاق التلاميذ بالفصول الدراسية في الوقت المناسب وفتح المجال أمام تفشي العنف والسلوكات اللاتربوية والانحلال الأخلاقي.

مشيرين انه وأمام هذا الوضع المزري تنظم الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة وقفات احتجاجية لمدة نصف ساعة صباحا ومساء ابتداء من يوم 26 شتنبر الماضي معبرين عن الرفض المطلق للقرار الذي اتخذته المديرية الإقليمية في حق المؤسسة دون مراعاة خصوصيتها ومطالبتها بتوفير الظروف الأمنية اللازمة للحفاظ على سلامة المؤسسة بعد غياب خدمات الحارس العام وتأكيدها على أن الاحتقان والتوتر لن يخدم الوضع الاجتماعي للمؤسسة، مع مطالبة المديرية الإقليمية بالتراجع الفوري على القرار المتخذ في حق المؤسسة مع تحري الدقة والتعامل بحكمة ورزانة، كما اكدت الاطر التربرية عزمها على تنفيذ برنامجها النضالي بتنظيم وقفات احتجاجية بالمؤسسة وأمام مقر المديرية الإقليمية.

صوت اكادير

شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك