أدانت غرفة الجنح والتلبس لدى ابتدائية إنزكَان،زوال يوم الخميس 27 شتنبر2018،رئيس الهيئة الحضرية للأمن بمدينة بيوكرى،بعشرة أشهر حبسا نافذا،وبغرامة مالية قدرها 500 درهم،مع تحميله الصائر،وذلك بتهمة الإرتشاء بعدما تابعته النيابة العامة بتلقي رشوة من سائق للنقل المزدوج بمدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة أيت باها.
وكان وكيل الملك لدى ابتدائية إنزكَان،قد أمر في وقت سابق بإيقاف المسؤول الأمني برتبة كولونيل،وإيداعه السجن المحلي لآيت ملول بعد أن ضبط متلبسا بتسلم رشوة قدرها 500 درهما،على خلفية شكاية تقدم بها سائق النقل المزدوج عبرالرقم الأخضرالموضوع لتلقي التبليغات عن الرشوة.
هذا وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن أصدرت قرارا،يقضي بتوقيف المسؤول الأمني المذكورعن العمل إلى حين البث في قضيته من طرف المحكمة،بعد أن تم اعتقاله في كمين نصب له من طرف عناصر الدرك الملكي لبيوكَرى وذلك بتنسيق مع الضحية وتحت اشراف النيابة العامة.
عبد اللطيف الكامل
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك