حكمت المحكمة الابتدائية بانزكان ابتدائيا يوم الخميس في القضية التي أثارت ضجة بمواقع التواصل الاجتماعي، عندما هجم شخصان على قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي لمدينة انزكان.



و تمت ادانة المتهم الاول بسنتين سجن نافذة، و المتهم الثاني بسنة ونصف سجن نافذة، أحدهم من دوي السوابق القضائية العديدة، بعدما أحدثوا فوضى و ارتباك بقسم المستعجلات بإنزكان، نشرت على اثره فيديوهات و صور تبين غرق القسم في دماء جراء تبادل الضرب و الجرح، واستعمال الاسلحة البضاء.



وقد كان توقيف المتهمين البالغين من العمر 20 و 28 سنة، من طرف الشرطة بعد توصلها باخبارية تفيد باحداث فوضى وهجوم على المستشفى الاقليمي لانزكان.
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك