استعار عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب عبارة من مسلسل مغربي قديم، ليعبروا بواسطتها عن مواقفهم إزاء قضايا مختلفة، وليكرموا من خلالها قائلها الفنان نور الدين بكر.

ففي مشهد من المسلسل المغربي "سرب الحمام" الذي يعود تاريخ إنتاجه لما يقارب العشرين عاما، يظهر الممثل القدير نور الدين بكر وهو ينصح ويحذر صديقه في المسلسل، الممثل رشيد الوالي، مرددا عبارة "غادي فالخسران آحمادي" (تسير إلى الخسارة يا حمادي).
عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب تداولوا مقطع الفيديو الذي يصور ذلك المشهد، كما تداول كثيرون العبارة التي يرددها بكر، ليعبروا من خلالها عن مواقفهم بشأن عدة قضايا.
وفي الوقت الذي اكتفى البعض بإعادة نشر العبارة كما هي، فإن متفاعلين آخرين وجهوا من خلالها رسائل إلى الحكومة المغربية ورئيسها، خاصة بعد القرار الأخير المتعلق باعتماد التوقيت الصيفي "بكيفية مستقرة".
وهكذا تداول البعض العبارة السالفة بعد تعديلها لتصبح "راك غادي فالخسران آلعثماني"، وتمت منتجة فيديو المشهد المقتطف من المسلسل ليبدو وكأن الممثل بكر يتحدث مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.
هذا واعتبر أحد نشطاء فيسبوك أن العبارة المتداولة تترجم مدى استياء المواطنين إذ كتب قائلا "الحكومات لا تحتاج إلى مراكز دراسات في التواصل السياسي، ولا مكاتب تواصل تجري استطلاعات، ولا مسؤولين عن التواصل لايجيبون في الغالب على مكالمة هاتفية. يكفي لمسؤول سياسي أن يقوم بجولة على جدار الفايسبوك ليرى درجة الاستياء، فهي تقييم حقيقي ووسيلة لفهم عميق لعبارة راك غادي فالخسران احمادي".

من جهة أخرى، جاء تداول هذا المشهد وتلك العبارة ليعيد إلى الواجهة الفنان القدير نور الدين بكر الذي يتذكر له المغاربة كثيرا من الأدوار البارزة في عدد من الأعمال الفنية.
ادريس لكبيش
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك