أوقفت العناصر الأمنية بأكادير، موظفا جماعيا،  ليلة أمس الاثنين 8 أكتوبر، بعدما تسبب في حالة فوضى عارمة، و تخريب سيارة كانت مركونة بالشارع العام.
وذكرت مصادر مطلعة، أن الموظف المذكور، والذي يشتغل بإيدويران، أثناء تواجده داخل سيارة أجرة كبيرة في اتجاه انزكان وهو في حالة سكر، تسبب في فوضى عارمة وعرقلة حركة السير، قبل أن يحاول الفرار بعدما شعر بقرب وصول العناصر الأمنية إلى موقع الحادث.
 هذا وقد تم وضع المعني بالأمر تحت  تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه للنيابة العامة.


شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك