تسببت حافلة الزا في مقتل شخص اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر، بالقرب من ميناء أكادير، مما خلف نوبة خوف وهلع شديدين وسط الركاب و المنتظرين بمحطة الوقوف. 
وتعود تفاصيل الحادث إلى صباح اليوم، بعد ان هم الضحية بالصعود للحافلة رقم 31 المتوجهة لاورير من بابها الخلفي، قبل ان يتفاجأ بإغلاقه من طرف السائق، حيث دهسته وأردته قتيلاً.
وفور علمها بالحادث، سارعت مصالح الشرطة والوقاية المدنية إلى عين المكان، ليتم نقل الضحية لمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، حيث تؤكد مصادر محلية بأن الازدحام كان السبب الرئيسي في وقوع الحادث.
متابعة
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك