في وقفة احتجاجية نظمها ضحايا"مافيا العقار بسوس وكَلميم واد نون ،صباح يوم الثلاثاء 25 شتنبر2018،رفع فيها شعارات منددة بالإستيلاء على أراضيهم بطرق تدليسية محترفة من خلال تزوير الوثائق والإتيان بشهود الزور.

لكن ما أثارالإستغراب في هذه الوقفة هو أن الضحايا اعتمدوا هذه المرة على أسلوب جديد في الاحتجاج،من خلال رفع قنينات الخمر وقوالب السكر.

في إشارة إلى أساليب الاغراء التي باتت"المافيا"تستعملها لاستمالة شهود الزور للإدلاء بشهادتهم في ملفات عقارية تروج أمام القضاء بكل من تزنيت وكَلميم و أكَادير وإنزكَان...

ولهذا طالب الضحايا من المتدخلين من سلطات عمومية وقضائية التدخل لإنصافهم من لوبي الترامي على ملك الغير.
عبد اللطيف الكامل

شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك