يسير المدير الفني للمنتخب المغربي الأول، الفرنسي هيرفي رينار باتجاه إسقاط اللاعب مبارك بوصوفة من حساباته، قبيل إعلانه قائمة المنتخب المغربي التي ستواجه منتخب جزر القمر، برسم الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019.
ومن المنتظر ألا يعتمد رينار على بوصوفة في المباريات المقبلة، بعدما وجهت له الدعوة لمواجهة مالاوي الأخيرة دون أن يشترك في المباراة، في انتظار أن يجد اللاعب فريقاً جديداً يتعاقد معه، فيما رفض الدولي المغربي عروضاً من هولندا وبلجيكا، قبل أن يجلس دون فريق بإمكانه أن يحافظ داخله على جاهزيته، بعدما كان إحدى الركائز الأساسية داخل تشكيلة رينار، الذي سيجد نفسه في حرج في حالة مواصلة استدعاء اللاعب دون تنافسية.
وحالت المطالب المالية الكبيرة لبوصوفة دون توقيعه في كشوفات الأندية التي عبرت عن رغبتها في ضمه، ما جعله في ورطة بعدما أغلق باب الانتقالات في مختلف الدوريات الأوروبية، وهو ما يجعله مجبراً على اللعب من جديد في أحد الدوريات العربية في الخليج، بعدما كانت آخرة محطة له برفقة الجزيرة الإماراتي.
يذكر أن مجموعة من الانتقادات سواء من الجمهور المغربي أو الصحافة، طاولت المدرب هيرفي رينار بعدما تشبت باستدعاء بوصوفة في مواجهة مالاوي الأخيرة، قبل أن يجد نفسه مجبراً على تنحية اللاعب من القائمة التي سيعلنها بعد أيام، بحسب ما أكده لـ" العربي الجديد" مسؤول كبير داخل الاتحاد المغربي لكرة القدم.
امين المجدوبي
شارك على:

أضف تعليق:

0 تعليقًا حتى الآن ، أضف تعليقك