Menu

طفح جلدي خطير يؤرق ساكنة أحياء بجماعة تمسية و المصالح المعنية ممسوقاش

02.06.2018
طفح جلدي خطير يؤرق ساكنة أحياء بجماعة تمسية و المصالح المعنية ممسوقاش

طفح جلدي خطير يؤرق ساكنة أحياء بجماعة تمسية و المصالح المعنية ممسوقاش

  

تعيش ساكنة حي البدوع و الأحياء المتاخمة بالجماعة الترابية لتمسية الويلات تحت رحمة طفح جلدي خطير، بسبب مجاري المياه العادمة التي صارت مرتعا للحشرات الناقلة للعدوى كالباعوض المنتشر بكثرة خلال الفترة الأخيرة، حيث تؤكد مصادر محلية بأن الوضع يتأزم يوما بعد يوم و يصيب عددا كبيرا من الأطفال في غياب تدخل مصلحة حفظ الصحة بالجماعة الترابية لتمسية او بعمالة انزكان ايت ملول وكذا من مصالح وزارة الصحة بالإقليم تضيف ذات المصادر.

وتؤكد ساكنة الحي، الذي يتواجد بمركز الجماعة و يضم كثافة سكانية واسعة، بانها سبق و ان ربطت الاتصال بمصلحة حفظ الصحة بالجماعة عدة مرات على مدى سنتين متتاليتين، في حين لم تتم الاستجابة للطلبات المتكررة، محملة المسؤولية لرئيس المجلس الجماعي و للمصالح الإقليمية بالعمالة و وزارة الصحة، فيما يمكن ان يبلغه الوضع، مرجحة إمكانية تطوره لحالات ليشمانيا، مطالبة بحل جذري لهذه المجاري التي ضاقت منها ذرعا، حماية لابنائها و لحقها في العيش الكريم الذي يكفله الدستور، فماذا تنتظر الجهات المسؤولة للتدخل ؟

صوت اكادير


الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة