Menu

دراسة أمريكية تكشف خصائص نبتة مغربية لعلاج آلام السرطان

30.12.2017
دراسة أمريكية تكشف خصائص نبتة مغربية لعلاج آلام السرطان

دراسة أمريكية تكشف خصائص نبتة مغربية لعلاج آلام السرطان

  

كشفت دراسة علمية أشرف عليها متخصصون أمريكيون أن نبتة "اللبانة"، التي تتواجد فقط بجبال الأطلس المتوسط بالمغرب، تضم مكونات مضادة لآلام ما بعد العمليات الجراحية، وتلك الناجمة عن مختلف أنواع السرطان.

وتوجد النبتة التي تسمى "اللبانة المغربية" في جهة بني ملال، وتنتمي إلى جنس الفربيون، واسمها العلمي هو "Euphorbia resinifera"، وتشبه نبات الصبار.

نتائج الدراسة، التي نشرتها المجلة العلمية التي تصدرها الجمعية الأمريكية لأطباء التخدير، وأشار إليها المعهد الأمريكي للصحة على موقعه الرسمي، قالت إن النبتة تحتوي على مواد كيميائية من شأنها السيطرة على الألم الجراحي.

وتفيد الدراسة بأن النبتة المغربية تحتوي على مستوى عال من الجزيئات المسماة Résinifératoxine RTX، وهي بمثابة مسكن ومخفف للألم 500 مرة أكثر من المسكنات المستخدمة حالياً، خاصة تلك الموجودة ضمن فئة الأفيونات، مثل المورفين.

وأشار الباحثون الأمريكيون إلى أن الجزيئات المذكورة بمثابة مسكن للألم أكثر تقدماً وقادرة على استهداف المناطق المجروحة، والتي تشكل مصدر ألم في تفاعل مباشر مع الألياف العصبية، كما يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في عمليات الجراحة خلال فترة التخدير..

ومن شأن هذه المادة أن تكون مفيدة للمرضى في تفادي الأعراض الجانبية للمسكنات ومهدئات الألم، مثل ضيق التنفس والتقيؤ ومشاكل الأمعاء.

وتوجد النبتة المغربية الآن في مرحلة التجارب السريرية في المعهد الوطني للصحة، وستكون لها آثار إيجابية بخصوص المرضى الذي يعانون من الآلام الشديدة المرتبطة بالسرطان المتقدم.

يوسف لخضر

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة