Menu

مستخدمي فندق ' قصر الورود' بأكادير مهددون بزلزال السعودية

08.11.2017
مستخدمي فندق ' قصر الورود' بأكادير  مهددون بزلزال السعودية

مستخدمي فندق ' قصر الورود' بأكادير مهددون بزلزال السعودية

  

يتابع العديد من مستخدمي وزبناء فندق "قصر الورود" بمدينة أكادير، عن كثب ما ستؤول إليه تحقيقات الأمن السعودي مع مالك الفندق رجل الأعمال صالح كامل وأبنائه، الذين تم وضعهم ضمن قائمة الأمراء والوزراء ورجال الأعمال السعوديين المعتقلين بسبب تهم الفساد وتبييض الأموال.

ويملك صالح كامل إلى جانب شركة 'دلة البركة' و'راديو وتلفزيون العرب' وشركات أخرى متعددة، فندق "قصر الورود" المصنف والمشهور بأكادير والممتد على مساحة على المدار السياحي بالمدينة، كما يشغل يد عاملة لا بأس بها.

ولم تقتصر شركة "دلة البركة" على الاستثمار فقط في ميدان الفنادق بل اتسعت دائرة اهتماماتها الاقتصادية بمدينة الانبعاث لتشمل مجال الموانئ، حيث كانت تمتلك حتى وقت قريب حوالي 14 باخرة للصيد الساحلي في أعالي البحار، من قبيل باخرة كنزي، مسالم، عرك سوس، الريف، أوحد، كوثر، إحسان، كرم، الفتح، النصر، والمنار.

 قامت شركة كامل ببيع بواخرها نتيجة أزمة مالية خانقة كانت تتخبط فيها، في وقت تراجع فيه رجل الأعمال السعودي عن الاستثمار في مشروع تهيئة تاغزوت السياحي بأكادير لنفس الأسباب.

يذكر أن السلطات السعودية أصدرت أوامرها بمنع الموقوفين من مغادرة البلاد، حيث تواصل معهم لحدود الساعة تحقيقاتها في قضايا الفساد التي أطاحت بالعديد من الرؤوس المعروفة اقتصاديا وسياسيا لأول مرة في تاريخ المملكة.

le 360

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة