Menu

وزراء “الأحرار” يقاطعون المجلس الحكومي وأزمة سياسية تهدد بانفجار حكومة العثماني

08.02.2018
وزراء “الأحرار” يقاطعون المجلس الحكومي وأزمة سياسية تهدد بانفجار حكومة العثماني

وزراء “الأحرار” يقاطعون المجلس الحكومي وأزمة سياسية تهدد بانفجار حكومة العثماني

  

بشكل مفاجئ وغير متوقع، قرر كل وزراء حزب “التجمع الوطني للأحرار”، أحد أقطاب الحكومة الحالية التي يترأسها سعد الدين العثماني، مقاطعة أشغال المجلس الحكومي الأسبوعي الذي عقد اليوم الخميس 08 فبراير، وذلك على خلفية التصريحات المستهدفة التي أطلقها رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران الأحد الماضي.

مصادر “برلمان” أوضحت أن وزراء حزب “الحمامة” وعلى رأسهم عزيز أخنوش، ومحمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، ورشيد الطالبي العلمي، ومحمد أوجار، مباركة بوعيدة قاطعوا أشغال المجلس الحكومي اليوم الخميس 08 فبراير، فيما سجل حضور لمياء بوطالب.

يذكر أن رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران والأمين العام السابق لحزب “العدالة والتنمية” سبق وأن هاجم عزيز أخنوش رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” خلال مؤتمر شبيبة “المصباح” نهاية الأسبوع المنصرم. عندما قال “سي عزيز قال غادي يربح انتخابات 2021 بغينا نعرفو شكون هاد الشوافة لي قالتها ليه، سي عزيز ميمكنش ينجح فاش فشل الحزب المعلوم، وراه خصو يعرف بلي زواج المال والسلطة كيشكل خطر”.

هذا في الوقت الذي علق فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على تصريحات بن كيران، التي هاجم فيها زعماء أحزاب من الأغلبية قائلا: “الأغلبية الحكومية متماسكة ولا يمكن لأي تصريح أن يزعزعها”، في إشارة غير مباشرة إلى تصريحات بن كيران الأخيرة.

متابعة

 

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة