Menu

لأول مرة.. أم عازبة تحصل على دفتر الحالة المدنية

06.12.2017
لأول مرة.. أم عازبة تحصل على دفتر الحالة المدنية

لأول مرة.. أم عازبة تحصل على دفتر الحالة المدنية

  

أقرت المحكمة الابتدائية بسوق أربعاء الغرب، نواحي القنيطرة، بحق أم عازبة في الحصول على كناش الحالة المدنية، القرار الذي اعتبر حكما مبدئيا واجتهاداً قضائياً في المملكة.

وأوضح موقع جمعية المفكرة القانونية الخاص بمساهمات قضاة ومحامون مغاربة في مجال القضاء، أن الأم عازبة (ب. أ) تقدمت في السابع من نونبر بمقال استعجالي إلى رئيس المحكمة الابتدائية بسوق أربعاء الغرب، تعرض فيه أن لها ابنة من أب مجهول، وأنها قامت بتسجيلها في سجلات الحالة المدنية، لكن السلطات الإدارية رفضت تسليمها دفترا عائليا بعلة أن الأم العازبة لا حق لها فيه.

وأكدت معطيات الموقع القانوني، أن المعنية بالأمر مهاجرة بالديار الإسبانية، وتكافح من أجل إتمام إجراءات التجمع العائلي المتعلق بابنتها، والتي تستلزم إدلاءها بالدفتر العائلي أمام السلطات القنصلية الإسبانية.

وأصدرت المحكمة في العشرين من الشهر الماضي حكما أمرت فيه ضابط الحالة المدنية بتسليم المدعية الدفتر العائلي، بحيث يتضمن كافة البيانات المتعلقة برسم ولادتها بجماعة سوق الأربعاء الغرب وبابنتها وتضمينه بكافة البيانات الواجب تسجيلها قانوناً، مع شمول الأمر بالنفاذ المعجل.

وحسب موقع جمعية المفكرة القانونية، اعتمد الحكم على مقتضيات مدونة الأسرة التي تجعل من الأم نائبة شرعية عن أبنائها في حالة غياب الأب، حيث تم تطبيق هذا المقتضى على حالة الأم العازبة التي أغفلت مدونة الأسرة التنصيص على حقها في تسلم دفتر عائلي، كما اعتمد على مقتضيات المادة 54 من مدونة الأسرة التي تنص على مسؤولية الدولة في اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية الأطفال وضمان حقوقهم.

وللإشارة، ظلت الجمعيات الحقوقية والنسائية تدعو في كل مناسبة إلى مراجعة مدونة الأسرة التي تم اعتمادها بالمغرب سنة2003، وتطالب بتمكين الأمهات العازبات الحصول على دفتر عائلي، ومن شأن هذا الحكم القضائي أن يُنهي الإقصاء من الذي تعاني منه هذه الفئة .

سلطانة

 

 

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة