Menu

عـــاجل.. الأقدار تفضح الجزائر أمام العالم

11.04.2018
عـــاجل.. الأقدار تفضح الجزائر أمام العالم

عـــاجل.. الأقدار تفضح الجزائر أمام العالم

  

فاجعة سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية فضحت بشكل بارز ادعاءات وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر المساهل و كانت الأقدار ضد تصريحاته التي تهرب من خلالها حول تورط الجزائر في النزاع القائم حول الصحراء المغربية.

و الأقدار اليوم كانت أقوى من تصريحات الوزير الجزائري الذي نفى علمه بأي استعداد للتدخل العسكري في المنطقة العازلة، في لقاء عبر قناة "فرانس 24" مساء أمس الثلاثاء مؤكدا أن النزاع قائم بين المغرب وجبهة البوليساريو، و لادخل للجزائر فيه لتؤكد فاجعة سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية أنها كانت تُقل عناصر من البوليساريو بلغ عددهم30 عنصرا لقوا حتفهم مباشرة بعد سقوط الطائرة لتطرح الأسئلة المحيرة .. لماذا كانوا في قلب الطائرة العسكرية ؟ ثم ما علاقتهم بالاجتماع الذي حضروا فيه بوزارة الدفاع الجزائرية ثم لماذا كانت الطائرة متوجهة من العاصمة الجزائرية إلى تيندوف ؟ أسئلة بريئة نتمنى ألا يراوغ هذه المرة الوزير المساهل الخبير في الادعاءات الغريبة .

و إليكم أسماء عناصر البوليساريو الذين كانوا على متن الطائرة العسكرية الجزائرية:

 

 

وارتفع عدد ضحايا حادث سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية، يومه الأربعاء، إلى 257 قتيلا من بينهم عناصر من البوليساريو، وذلك حسب ما كشف عنه التلفزيون الجزائري الرسمي

 

متابعة

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة