Menu

الثلوج تحاصر ضواحي أكادير والبرودة تسجل مستويات قياسية

08.02.2018
الثلوج تحاصر ضواحي أكادير والبرودة تسجل مستويات قياسية

الثلوج تحاصر ضواحي أكادير والبرودة تسجل مستويات قياسية

  

يعرف اقليم أكادير اداوثنان ، ومعه أقاليم انزكان أيت ملول وتارودانت واشتوكة ايت بها وتزنيت، موجة من البرد القارس، امتدت لتصل إلى محاذاة السهول القريبة من المحيط الأطلسي.

ويعود سبب الانخفاض الحاد في درجات الحرارة في هذه المناطق المعروفة بطقسها الدافئ، إلى سقوط الثلوج منذ صبيحة اليوم بضواحي اكادير ، فعلى بعد تقريبا 80 كلم من شمال المدينة، سقطت ثلوج كثيفة بمنطقة “اشمراران “الواقعة على الطريق السيار الرابط بين مراكش واكادير.

وفي الجهة الغربية سقطت الثلوج كذلك بمنطقة ايموزار اذا وثنان، ومازلت تواصل سقوطها في مناطق محيطة بالمدينة وخاصة بجبال الأطلس الكبير على مستوى تارودانت بجماعة تيزينتاس التي تطل على سهل سوس.

وسجلت وسط مدينة أكادير ومركز انزكان واشتوكة ايت باها حوالي 8درجات، وهي مرشحة للنزول مع توالي الساعات القليلة من ليلة وصبيحة اليوم الخميس، إذ من المترقب أن تصل 6 درجات بمركز المدينة.

ويبقى التخوف الكبير هو تبعات هذه الظروف المناخية الصعبة،بحيث أن أغلب العائلات التي تقطن بالمداشر والقرى التي تتساقط بها الثلوج حاليا، لا تتوفر على بنية تحتية لمواجهة مثل هذه التقلبات المناخية، مما يحتم على المسؤولين تحريك لجن اليقظة للتدخل، ومساعدة الأسر على مواجهة موجة البرد والتساقطات الثلجية.

هسوس

الأكثر مشاهدة

مواضيع ذات صلة